منتديات دلع بدويه
مسكتك.. ايش بتسوي هني ..اسمع يا بني آدم ؟ انت الحين دخلت على منتديات دلع بدويه .. ودك تسجل يعني ودك تسجل ، بطولك ولحمك وشحمك ودك تسجل !! ما ودي اعذآآر من هذاك النوع..الي ما بريده أي عشان أبوك سجل ..بقولك سجل !! خلص سجل وعليك الحلوان وعلينا قهوتنا الاصيله ..يلا تشجع وخلي عندك قلب وحط على التسجيل وما رآآح تندم منتدانا دلع بدويه غــــــــ ^_^ ـــــــــــــير
مديرة الموقع
بدويه خانوم

منتديات دلع بدويه

اســتني استني..خلصتي جلي ..مسحتي الدار .. نشرتي الغسيل ..اكلتي بهدله من ست الحبايب .. طفرانه ومخلص كازكي وماشيه ع الجنط ..اتفضلي معانا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخلاق المسلم الجزء الثاني عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ويسم الحلو
عضو برونزى
عضو برونزى


عدد المساهمات عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 27/11/2010
الجنس الجنس : ذكر
رسـالة رسـالة : بالقران عزتنــا

مُساهمةموضوع: اخلاق المسلم الجزء الثاني عشر   السبت ديسمبر 04, 2010 8:31 am

الكذب لا محالة يؤدي الى النفاق

اقرأ هذه الآية وتفكّر فيها واصمت لحظات..
يقول الله عز وجل:{ ليجزي الله الصادقين بصدقهم ويعذب المنافقين} الأحزاب 24.
أراك تعجبت.. تعجبك في محله!! تقول: المفروض " ويعذب الكاذبين" ما الذي أتى بالمنافقين هنا؟
ان الله يعلمنا أن الذي يعيش عمره كله كذابا، في النهاية يكون منافقا، فالايمان أساسه الصدق، والنفاق أساسه الكذب، ولذلك لا يمكن أن يجتمع ايمان وكذب في قلب واحد.

أثر الكذب يوم القيامة

وجوههم مسودة.. من يا ترى!؟

اياك أن تكون بعد كل هذا مصر على الكذب، واياك أن تكوني مصرّة.. آية يرجف منها القلب، ويندي لها الجبين، فاقرأها وتعوّذ بالله..
يقول الله تعالى"{ ويوم القيامة ترى الذين كذبوا على الله وجوههم مسودّة، أليس في جهنم مثوى للمتكبرين} الزمر 60.
اقرأها مرة ثانية.. وتفكر فيها.. وقل لنفسك:" أنت ما زلت في الدنيا". اللهم بيّض وجوهنا يوم تسود وجوه وتبيض وجوه.

هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم

أرى وجهك قد تهلل.. فيا بشراك، انها النفس المطمئنة، فمن الممكن ألا ينفعك الصدق في الدنيا، وقلما يحدث ذلك، ولكنه ظاهر الأمر، أما يوم القيامة فحينئذ ينفع الصادقين صدقهم.
فيا معشر الصادقين المؤمنين سيأتي يوم تطمئنون فيه لصدقكم.{ وهذا يوم ينفع الصادقين صدقهم} المائدة 119.

تخيّل الأنبياء سيسألون عن صدقهم!!

يقول الله تبارك وتعالى:{ واذ أخذنا من النبين ميثاقهم ومنك ومن نوح وابراهيم وموسى وعيسى ابن مريم، وأخذنا منهم ميثاقا غليظا * ليسئل الصادقين عن صدقهم} الأحزاب 7_8. سبحان الله!! الأنبياء سيسألون عن صدقهم.. يسأل ابراهيم عليه والسلام وعيسى عليه السلام ويسأل…
فكيف لو سئل الكذابون؟ تخيّل أنت.. هل ستسألأ عن صدقك أم ستسأل عن كذبك؟ يا رب سلم.. سلم.

يا الله!! فكيف بمن جاء عمره كله وهو كذاب!؟

يحدثنا النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه عن الشفاعة.. أن البشرية بعد طول وقفة يوم القيامة.. انه يوم قاس.. يقف الناس 50 الف سنة حفاة عراة، وتدنو الشمس من الرؤوس، انه يوم عصيب، وفي ظل الألم الشديد يقول الكفرة: يا رب نجنا من هذا اليوم، ولو الى جهنم! تذهب البشرية جميعا الى كل نبي ويقولون: اشفع لنا عند ربك أن يبدأ الحساب، الى أن ينتهوا عند النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيقول:" أنا لها أنا لها" ويسجد تحت العرش ويناديه الله سبحانه وتعالى ويقول له: يا محمد ارفع رأسك وسل تعط واشفع تشفّع. رواه البخاري 4476 ومسلم 477 ، 775 وابن ماجه 4312 والامام أحمد 1\5.
الشاهد فيحديث الشفاعة الشهير أن من بين الأنبياء الذين تذهب اليه البشرية هو سيدنا ابراهيم. فيقول: نفسي نفسي، لست لها لست لها، لقد كذبت ثلاث كذبات ( لا تتعجب).. انها كانت تورية للحفاظ على الحق حينما قال:{ فعله كبيرهم هذا} الأنبياء 63 ومع ذلك اعتبره سيدنا ابراهيم كذبا.
سبحان الله!! فكيف يمكن بمن جاء عمره كله وهو كذاب.. انها حساسية النفس المؤمنة.. وتخيّل هناك من يكذب الآن، ومع ذلك لا تستشعر نفسه خطورة ما وقع فيه. حقا ان المؤمن يرى ذنوبه كالجبال، أما المنافق فيرى ذنوبه كالذبابة.

قالوا والله ربنا ما كنا مشركين..
سبحان الله.. مصرين على الكذب

يقول الله تبارك وتعالى:{ ثم لم تكن فتنتهم الا أن قالوا والله ربنا ما كنا مشركين} الأنعام 23. أنظر الى أي حد يبلغ الكذب.. يحلفون بالله أمام الله كذبا. فيقول الله:{ أنظر كيف كذبوا على أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون} الأنعام 24.
… يوم القيامة!! وتحاسب أمام الله!! ومع ذلك مصر على الكذب..
( تذكر ميثاق الشرف الذي بينك وبين نفسك).

أسباب الكذب

لماذا تكذب..!؟

يقول الأطباء دائما أنه لا بد من التشخيص حتى نستطيع علاج المرض، فلماذا نقع في الكذب؟ وما الأسباب التي تجعلنا نكذب؟
والآن.. هل أنت مستعد لفحص المريض؟! وطبيبنا كان حاذقا.. فقد شخص وأثبت جدارته وجاء باربعة أسباب:

أولا: سبب شهير جدا.. للخروج من مأزق

وكل الناس الا من رحم الله يقع في هذا السبب.. فمثلا:
تجلس في بيتها تشاهد التلفزيون طوال النهار، ويأتي الزوج المسكين من عمله بعد عناء ومشقة طوال اليوم ويسأل في شوق: أين الغذاء؟ فيتغيّر لونها.. وتكذب وتقول: آه اني مريضة.. وآخر لم يستذكر دروسه فرسب في الامتحان… وهو الآن في طريقه الى البيت يقدم رجل ويؤخر الأخرى.. الى ان يأتيه المنقذ.. فيسأله والده… فتكون الاجابة: لقد تفوّقت.. من الأوائل! وبعد ثلاث سنوات يفاجأ الأب..!!
أرأيت كيف أن هذا السبب قد أوقع صاحبه في شر أشر منه فسوف تنكسف ان آجلا أو عاجلا.. وفي الأثر:" ترّوا الصدق وان رايتك الهلكة فيه فان فيه النجاة". فوالله.. ان الصدق فيه النجاة، فاياك من هذا السبب.

لو وضع الصدق على جرح لبرئ

يقول العلماء قولا بليغا يحتاج لتدبر.. يقولون:" لو وضع الصدق على جرح لبرئ". فلو أخطأت وكذبت كذبة، وجرحت منها نفسك، فضع عليها مرهم ( الصدق) فسيبرأ جرحك ان شاء الله.
ملحوظة: أحيانا.. يؤلك مرهم العلاج.. فأرجوك أن تتحمل، وستبرأ ان شاء الله.

الفاروق يعلمنا

كلمة جميلة تهيأ لها: يقول عمر بن الخطاب:" لأن يضعني الصدق _ وقلما يضع_ أحب الي من أن يرفعني الكذبن وقلما يرفع" أرأيت هذه الكلمة (وقلما).
أما يكفيك أن يرفعك الصدق أمام الله؟ فأيهما تحب: أن يرفع شأنك عند الله.. ام عند الناس؟

والله ما كذبت كذبة

ستقرأ الآن كلمات تقوي الارادة، وتلهب العزيمة وتزيد الحماسة وستشعر بنشوة الانتصار.. يقول عمر بن عبد العزيز:" والله ما كذبت كذبة منذ علمت أن الكذب يشين بأهله".
والله اننا نعلم أن الكذب يشين بأهله.. ولكن أين عمر بن عبدالعزيز!؟
الآن.. كلنا عمر. ألست معي في ذلك!؟

حقيقة لصدق

ويقول الجنيد كلاما يخرج من القلب، وسيصل ان شاء الله الى القلب يقول:" حقيقة الصدق: أن تصدق في وضع لا ينجيك فيه الا الكذب".
هل وصلت الى قلبك..!؟ اقرأها مرة ثانية.. ان تحقيقها صعب.. ولكن الحمد لله بعد أن أصبحت عمريا!؟ صارت سهلة.
يتبع بأنة تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اخلاق المسلم الجزء الثاني عشر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات دلع بدويه :: 
®©[♥]®][الاقـــــــسام العامه][®[♥]©®
 :: .•°« القسم الاسلامي »°•.
-
انتقل الى: